20.3 C
CASABLANCA, MA.
19/08/2019
ACMRCI
ACTIVITÉS ACTUALITÉS AFRIQUE AGENDA COMMUNIQUÉ ASSEMBLÉ Flash Infos MONDE POLITIQUE RENCONTRES

فيراوي: أعتز بثقة أخنوش وآمل في هيكلة الحزب بإفريقيا في وقت قياسي

اختار التجمع الوطني للأحرار يوسف فيراوي، لرئاسة المكتب التنفيذي للحزب بإفريقيا، خلال لقاء ترأسه أنيس بيرو، منسق الجهة 13، يوم السبت 13 أبريل بالكوت ديفوار.
rni.ma :ويعتز فيراوي بالثقة التي وضعت فيه من طرف الرئيس عزيز أخنوش، قائلا، في حديث
 “أفتخر بثقة رئيس الحزب، وأعي جيدا حجم المسؤولية الملقاة على عاتقي لنشر مبادئ الحزب والتعريف ببرامجه وأفكاره والعمل على استقطاب طاقات جديدة وإدماجها في العمل الحزبي، والمساهمة في الارتقاء بأوضاع المغاربة في إفريقيا والدفاع عن مصالحهم وحقوقهم”.
ويأمل فيراوي، المنحدر من مدينة أزمور بالمغرب، والمقيم بأبيدجان منذ حوالي 20 سنة، في هيكلة الحزب بالقارة السمراء، في وقت قياسي، لينخرط المغاربة في البلدان الإفريقية في النقاش العمومي لعدد من القضايا المطروحة في المغرب، وليتمكنوا من جهة أخرى، من فتح نافذة للحوار حول قضاياهم الشائكة، وطرحها على الجهات الوصية.
ويرغب فيراوي، في القادم من الأيام، القيام بجولة بغينيا الاستوائية والسنغال ومالي، لفتح مشاورات مع المغاربة وتجميع المعطيات تمهيدا لتشكيل المنظمات الموازية للأحرار، ولتكوين خزان لفائدة الحزب من الأطر والكفاءات في مختلف المجالات والتخصصات.
ويعتبر فيراوي، الذي يشتغل مديرا لمقاولة تجارية، قطاع التعليم أولية، في القارة السمراء، أن أغلب المغاربة يؤدون مقابل ذلك لضمان تعليم جيد لأبنائهم، غير أنهم لا يعلمون بالاتفاقيات المبرمة مع الوزارة المغربية الوصية والتي تمنح امتيازات خاصة. وأضاف : “سيراً على نهج الحزب، الذي جعل من هذا الموضوع أولوية، سنشتغل أيضا في الاتجاه ذاته، وستكون فرصة لتعريف المغاربة بالحلول التي طرحها التجمع ضمن مسار الثقة في هذا المجال، والذي يرغب من خلاله الرفع من جودة التعليم وضمانه للجميع في المغرب”.
ويسجل فيراوي أن أغلب مشاكل مغاربة إفريقيا جنوب الصحراء، تنصب في ما هو إداري، وأن بعضها متعلق بالحالة المدنية، والزواج المختلط، ومشاكل الضريبة، والاستثمار، مشيرا إلى أن التجمع الوطني للأحرار أبان عن استعداده في اللقاء المنعقد بأبيدجان للترافع لدى الجهات الوصية، في البرلمان والحكومة.
وجدير بالذكر أن التجمع الوطني للأحرار، أطلق مكتبه التنفيذي بإفريقيا جنوب الصحراء، وذلك تبعاً لتوجيهات الرئيس عزيز أخنوش، الهادفة إلى توسيع دائرة الحزب والتجمعيين عبر العالم.
وبهذا يعد “الأحرار” أول حزب مغربي يحدث مكتبا تنفيذيا بالقارة السمراء، المخول له تنزيل هيكلة الحزب، وإحداث منظماته الموازية.

rni.ma

Author: OUAZZANI C.

Articles Connexes

Laisser un Commentaire

Ce site utilise des cookies pour améliorer votre expérience. Nous supposerons que cela vous convient, mais vous pouvez vous désabonner si vous le souhaitez. Accepter Lire Plus